هو وهي

لماذا تشعرين بألم في حلمات ثدييك؟

هناك كلمتان عندما تسمعهما أي امرأة ينتابها شعور فوري بعدم الراحة، وهما (ألم الحلمة) والمعروف أن حلمتي الثدي من المناطق الحساسة جدا في جسم المرأة، وينتابهما نوعين من الألم أحدهما ألم يشعرك بشعور جيد والآخر ألم بمعنى الكلمة يشعرك بعدم الراحة، إذن تعالي لتعلمي ماذا يجري في حلمات ثدييك وهل هناك ما يدعو للقلق؟

أولا: لا تشعري بالفزع، فهناك العديد من أساليب الحياة والتغيرات الصحية التي قد تؤدي إلى الشعور بألم في حلمات الثدي، ويمكن علاجها جميعا بمجرد التعرف على السبب وراء ذلك، لكن هناك مشكلات أخرى يصحبها بعض الأعراض المخيفة؛ مثل وجود إفرازات تنزل من الحلمة و كتل أو تغير في لون أو ملمس بشرة الثدي، وهي من المنذرات التي يجب زيارة الطبيب فور ملاحظاتها.

مهما كانت الحالة، فالحلمات المؤلمة أو الملتهبة ليست شيئًا عليك التعامل معه بشكل منتظم، فإذا كنت تشعرين بألم شديد فيجب زيارة الطبيب المختص لأن أحد الأسباب التالية ربما تكون هي أصل المشكلة.

1- حلمات الثدي مصابة بعدوى.
نعم، يمكن أن تصاب حلمات الثدي بالعدوى، فهناك مسام كبيرة وبصيلات شعر حول الحلمة يمكن أن تصاب بالانسداد والعدوى مثلها مثل ما يحدث تحت الإبطين أو في منطقة العانة، وهذا طبقا لما أعلنه أطباء أمراض النساء والتوليد.

ومن أحد أنواع العدوى الممكنة هي عدوى الخميرة على حلمة الثدي، وهي تظهر عادة أسفل ثدييك حيث يتجمع العرق، لكن لأن عدوى الخميرة تنتشر وتحيا على الرطوبة والبيئة المظلمة، فالنساء اللاتي ترتدين عادة حمالات صدر من أقمشة ليس بها تهوية هن الأكثر عرضة لهذه العدوى.

ويعتبر مرض القلاع نوع آخر من عدوى الخميرة تصيب الأمهات المرضعات وتنتقل لهن من أطفالهن، ولحسن الحظ يمكن علاجها بأخذ المضادات الحيوية لك، ولو كنت مرضعة تعطيها لطفلك أيضا، هذا بعد استشارة الطبيب.

كذلك ثقب الحلمة يمكن أن يصيبها بالعدوى خاصة لو لم يتم بتقنية جيدة أو يتم العناية بها بدقة بعد ذلك، وينصحك الأطباء بالتعرف جيدا على كل ما يناسبك من أنواع الثقب الجيدة واستشارة الطبيب قبل اتخاذ هذه الخطوة.

2- مصابة بحلمة العدَّاء
لو كنت تمارسين الرياضة بانتظام أو تتدربين بثبات لفترة طويلة حتى مثل الجري فإن احتكاك الحلمات بالملابس الرياضية مثل حمالة الثدي الرياضية وتهيجها أمر شائع.

ولتجنب حدوث ذلك ينصح الأطباء بارتداء حمالة صدر مناسبة لمقاسك من خامة عالية الجودة، واستخدام مرطب مضاد للاحتكاك لمنع التهاب وتهيج الحلمات، لكن ليس من الضروري أن تكوني عداءة لتصابي بهذه المشكلة، فيمكن حدوث ذلك كل يوم من الملابس أيضا، فهناك بعض النساء ترتدين حمالات صدر غير مناسبة ومن الدانتيل وتصاب حلمات الثدي لديهن بالاحتكاك طول اليوم.

لو كان يحدث معك ذلك فعليك تغيير بعض حمالات الصدر واستبدالها بأنواع صحية مناسبك لك.

3- تمرين بتغيرات هرمونية
من أول الأشياء التي يجب وضعها في الاعتبار لو كنت تعانين من ألم في حلمات الثدي أن تكتشفي إذا كنت حاملا أم لا، فألم الحلمات أولى علامات توقع الحمل، فإذا لم تكوني تستخدمين وسيلة لمنع الحمل أو لم تعاني من ألم في حلمات ثديك من قبل فجربي عمل اختبار للحمل.

وكذلك لو بدأت استخدام وسيلة منع الحمل أو كنت تستخدمين وتوقفت عن استخدامها أو على وشك نزول دورتك الشهرية، أو تعانين من أي تغيرات هرمونية مثل انقطاع الطمث، فقد تعانين من ألم في الثدي وحلمات الثدي أيضا، وهذا شيء لا يجب أن تقلقي بشأنه.

4- أنت مرضعة
إليك حقيقة غير سعيدة : المعاناة من ألم أثناء الرضاعة الطبيعية غالبا يكون أمرًا طبيعيًا، لعدة أسباب منها أن حلمة الثدي لا تناسب تدفق الحليب بشكل جيد أو هناك مجاري حليب مسدودة، أو تشقق في الحلمات، أو هناك مشكلات يعاني منها طفلك خلال الرضاعة، وفي هذه الحالات يساعدك استخدام الكريمات لتخفيف بعض المشكلات.

لكن هناك بعض الألم الغير طبيعي والذي يظهر خلال الرضاعة الطبيعية ويكون نتيجة التهاب الضرع أو التهاب في أنسجة الثدي، وطبقا لرأي الخبراء فإن أعراض التهاب الضرع تشمل الشعور بألم أو دفء عند لمس الثدي أو تورم في الثدي أو سُمك في أنسجته أو وجود كتل به، ويصحبه شعور بالحرقة خلال الرضاعة أو خلال الأنشطة اليومية العادية واحمرار في الجلد.

فإذا عانيت من ألم خلال الرضاعة الطبيعية تصحبه حمى أو رعشة أو شعور عام بالمرض فعليك زيارة الطبيب فورا.

5- لديك رد فعل تحسسي
لو عانيت بتحسس وحكة والتهاب بعد استخدام عطر أو صابون أو مرطب أو حتى مسحوق غسيل أو منعم للأقمشة جديد فاعلمي أن ألم حلمة الثدي لديك نتيجة لرد فعل تحسسي، فلو علمت مصدر الألم فعليك التوقف عن استخدامه والعودة إلى النوع القديم مرة أخرى أو استخدام عطر على سبيل المثال يخلو من المواد المسببة للحساسية.

6- بدأت في استخدام دواء أو غيرتيه
لبعض العلاجات أو الأدوية آثار جانبية تسبب تحسس حلمة الثدي أو حتى نزول إفرازات منها، وقد تكون مكملات عشبية أو أدوية يصفها الطبيب خاصة العقاقير النفسية وفي هذه الحالة عليك مراجعة العلاجات مع الطبيب، بالإضافة إلى أنه لو تم تشخيص أنك مصابة بسرطان الثدي فإن العلاج مثل الجراحة أو الإشعاع يمكن أن يسبب ألمًا في الثدي أيضا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى