صحة

لاتدخلي هذه الأشياء إلى غرفة نومك أبدا

غرفة نومك مثل مكان مقدس لها خصوصية كبيرة؛ فهي الملاذ الوحيد للشخص بعد معاناته طوال النهار في العمل وغيره من المهام والأعباء الحياتية، كما أنها أول مكان تهرولين إليه عند تعرضك لأي شيء مؤلم، فهي مهد الراحة والسكينة الجسدية والنفسية، ومحراب الفكر عندما يكون بداخلك ما يشغل بالك وتريدين أن تنفردي بنفسك لتحددي ما يجب عمله.

وحتى تصبح غرفة نومك أجمل وأفضل مكان في بيتك فيجب أن تمنعي دخول الأشياء التالية إليها حتى تحصلي على المناخ الهاديء الذي تستحقينه وتحلمين به.

هاتفك الجوال
لو كنت ترغبين في أن تجعلي غرفة نومك مريحة بشكل دائم، فاعلمي أن الرنات المتواصلة والنغمات أو الذبذبات التي يصدرها هاتفك الجوال لايجب أن تتواجد بها، وبعيدا عن التوتر الذي تسببه شبكات التواصل الاجتماعي فإن هاتفك الجوال يؤذي صحتك، فقد أثبتت بعض الدراسات الخاصة بالوكالة الدولية للسرطان أن الهاتف الجوال يسبب السرطان على المدى الطويل ويمكن تجنب ذلك بإبعاده عنك خلال فترة الليل، كما أن العلماء صرحوا أن الضوء الأزرق الخارج من الهاتف الجوال يشغل المخ خلال الوقت الذي من المفترض أن يرتاح فيه، ويعيق إنتاج الجسم للميلاتونين مما يؤدي إلى نوم مضطرب.

التلفاز
مثل الهاتف الجوال يعتبر وجود التلفاز في غرفة النوم أمرًا مزعجًا آخر، ويساهم بقدر كبير في حرمانك من النوم، فطبقا لما أعلنته المنظمات التي تهتم بصحة النوم أن التلفاز يحرض الشخص على السهر لوقت متأخر من الليل وذلك بسبب الضوء الأزرق الخارج منه والذي يعيق دورة النوم الطبيعية.

الطعام
تناول الطعام على سريرك يسبب اتساخه وبالطبع يكون مصحوبًا بمشاهدة التلفاز أو الكمبيوتر أو الهاتف الجوال، ومع الانشغال بمشاهدة شيء خلال تناول الطعام تزداد كمية ما يتناوله الفرد بالإضافة لتعرضة لخطر سوء الهضم لأنه يأكل وينام بعد الأكل مباشرة.

مكتبك
لو كنت تضعين مكتبك داخل غرفة نومك فأخرجيه فورا، فلا يجب أن يكون مكان عملك هو نفس مكان راحتك، وتسوء الأمور أكثر لو كنت تعملين على السرير.

الحيوانات الأليفة
يمكن أن تجلب القطط أو الحيوانات الأليفة بصفة عامة البراغيث والجراثيم والفوضى إلى غرفة نومك خاصة لو لم تكوني تعتنين بها جيدا، كما أن وجود الحيوان بجانبك يوقظك كثيرا خلال الليل، لذا عليك إخراجها من غرفة نومك.

الأشياء المبعثرة
عليك أن تحافظي على غرفة نومك نظيفة ومنظمة فقد أثبت خبراء علم النفس أن البيئة الفوضوية لها تأثيرات سلبية واضحة على صحتك النفسية والبدنية، لذا اجعلي غرفة نومك خالية من أي شيء قد يسبب التوتر.

المرتبة أو الوسادة القديمة أو منخفضة الجودة
المرتبة غير المريحة من الأسباب الرئيسية التي تحرمك من الراحة خلال نومك، وكذلك الوسائد الرديئة، لذا حاولي استبدال الأشياء القديمة بأخرى جديدة عالية الجودة حتى تحصلي على أفضل نوم وراحة.

الألوان البراقة جدا
لو كنت ترغبين في الاسترخاء داخل غرفة نومك فقد يكون الأمر صعبًا لو كانت ألوان الحوائط من حولك من النوع البراق أو المثير للأعصاب؛ فقد كشف استطلاع بريطاني أن الألوان مثل الأزرق والأصفر والأخضر والفضي وحتى البرتقالي هي التي تؤدي إلى الراحة والاسترخاء بينما ألوان مثل الأرجواني والبنيات والرماديات داخل غرفة النوم هي الأسوأ، لذا يجب أن تكون ألوان غرفة نومك مطفية لتشعري بالهدوء والراحة كل يوم.

درجات الحرارة المتطرفة
لدرجات حرارة الغرفة تأثير كبير يمكن أن يمنحك أو يحرمك من النوم العميق، حيث يقلل الجسم من درجة حرارته عادة ليعد نفسه للنوم، فإذا كان المكان دافئًا جدا أو باردًا جدا فسوف يؤدي ذلك إلى حدوث اضطراب خلال فترة النوم.

النوافذ بدون ستائر
يساعدك وجود ستائر أو ظلال على النوافذ الموجودة داخل غرفة نومك على نوم جيد، لأن الضوء يوقظك من النوم ويزعجك، والذي قد لا تعرفينه أن وجود ضوء كثير داخل مكان نومك يسبب مشكلات في القلب وارتفاع البدانة وهي نتاج للحرمان من النوم بسبب الضوء، لذا اجعلي غرفة نومك مظلمة حتى تستطيعي النوم بعمق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى