منوعات

في 44 سنة فقط: البشر قضوا على 60% من الحيوانات

نشر الصندوق العالمي للحياة البريّة (WWF)، تقريرًا جديدًا له اليوم، قال فيه إنّ البشر قضوا على 60% من الحيوانات على كوكب الأرض، خلال السنوات الـ 44 الماضية، بعد رصد تناقص أعداد 16 ألفًا و704 حيوانات، تنوّعت بين أكثر من 4 آلاف نوع، من البرمائيات والثدييات والطيور والزواحف، بين عامي 1970 و2014.

وحذر التقرير من أن استمرار هذه الكارثة الطبيعية يهدد الحضارة الإنسانية، بعد أن أرجع هذا التدهور إلى خسارة المناطق الطبيعية والزراعة المكثفة والأنشطة المنجمية والتنمية الحضرية، وهي كلها تتسبب في إزالة الغابات واستنفاد الأراضي وتحريف استخدامها.

وقال مسؤول الصندوق مايك باريت في التقرير إننا “نمشي متخبطين باتجاه الهاوية، لو شهدت البشرية انحسارًا في 60% من أعدادها، فهذا يعني فراغ قارات أمريكا الشمالية والجنوبية وإفريقيا وأوروبا وأستراليا بالإضافة إلى الصين تمامًا من السكان، ما اقترفته أيدينا يوازي هذا الأمر”، مشدّدًا على رؤية العلماء لهذه المرحلة على أنها سادس “انقراض شامل” يشهده الكوكب.

فيما قال مدير الصندوق ماركو لامبرتيني إن “الحفاظ على الطبيعة لا يعني حماية النمور وحيوانات الباندا والحيتان التي نحبها، فالمسألة أوسع نطاقا بكثير، إذ لا مستقبل سليمًا ومزدهرًا للإنسان على كوكب اختل مناخه واستنزفت محيطاته وتدهورت أراضيه وأفرغت غاباته، وعلى كوكب جُرد بكل بساطة من تنوعه الحيوي”.

وفي دراسة سابقة نشرت مؤخّرًا، قالت إنّ الحضارة البشرية قضت على 83% من الثدييات، وعلى نحو 50% من النباتات، منذ أول ظهور لها على سطح الأرض، وحتى إجراء الدراسة، التي بيّنت أنّ الكوكب سيحتاج ما بين 5 و7 ملايين سنة لإعادة ترميم نفسه من جديد، في حال أوقف البشر تدميرهم للطبيعة في الحال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى