صحة

اكتشاف دواء للسكر يحمى من العمى

نتائج جديدة ومثيرة كشفت عنها دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون تايوان، حيث أفادت بأن الأشخاص المصابين بداء السكرى من النوع الثانى الذين تناولوا الدواء الشائع “ميتفورمين”، لديهم معدل أقل بكثير من الضمور البقعى للعين المرتبط بالعمر (AMD).

ووفقا للموقع الطبى الأمريكى “MedicalXpress”، فأوضح الباحثون أن التأثيرات المضادة للالتهاب والأكسدة للميتفورمين يمكن أن تحمى ضد الضمور البقعى للعين بينما تتحكم فى مرض السكرى.

ومن المعروف منذ فترة طويلة أن الالتهاب والأكسدة تلعب دورا رئيسيا فى تطوير كل من مرض السكرى والضمور البقعى المرتبط بالعمر.

ولأن الميتفورمين يثبط الالتهاب والإجهاد التأكسدى فإن الباحثين فى تايوان وجدوا أنه ربما ربما يحمى داء السكرى من إيه إم دى، وهو أحد الأسباب الرئيسية للعمى لدى الأمريكيين فوق سن الخمسين، مما يؤثر على نحو 2.1 مليون شخص فى جميع أنحاء البلاد.

وباستخدام قاعدة البيانات الوطنية لأبحاث التأمين الصحى فى تايوان، قام الباحثون بجمع بيانات عن جميع المرضى الذين تم تشخيص إصابتهم بالسكرى من النوع 2 فى الفترة من يناير 2001 إلى ديسمبر 2013، وتقسيمهم إلى مجموعتين: أولئك الذين تناولوا الميتفورمين (45524 مريضًا) والذين لم يتناولوا (22681 مريضًا).

بعد اتباع كلا المجموعتين لمدة 13 عاما وجد الباحثون أن المرضى فى مجموعة الميتفورمين لديهم مخاطر أقل بكثير لتطوير الضمور البقعى للعين، مقارنة بالمجموعة الأخرى. وتم تقديم هذا البحث اليوم فى “AAO 2018”، وهو الاجتماع السنوى الثانى والأربعون للأكاديمية الأمريكية لطب العيون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى