صحة

9 أطعمة و مشروبات تزيد النشاط والحيوية

هناك الكثير من الأغذية و المشروبات الطبيعية التي تمنح الطاقة للجسم و تفيد الصحة العامة للجسم و هي أفضل من الناحية الصحية كبديل عن الأغذية و المشروبات التي يتم بيعها في الأسواق.

– مشروب “Gorana” يتم إعداده من نبات يحمل نفس الاسم و هو يضاف إلى مكملات غذائية و مشروبات طاقة و يعد أحد المقويات الطبيعية التي تمنح الجسم النشاط و الحيوية و هو يباع في الأسواق أيضاً على هيئة مسحوق يمكن رشه على أي نوع من أنواع العصير كبديل عن السكر.

– التفاح يجب إدراجه في النظام الغذائي لما له من فوائد متعددة فهو يحتوي على كثير من الفيتامينات و المعادن و الألياف و يمكن تناوله كوجبة غذائية خفيفة فهو يعمل على الموازنة بين الكاربوهيدرات و البروتين مما يجعل الطاقة ترتفع في الجسم.

– النعناع طعمه و رائحته يجعلان الجسم يستيقظ من سباته سريعاً و لذلك ينصح بتجربته عند الشعور بالنعاس أو التعب و تؤدي نفس الوظيفة الزنجبيل و الفواكه الحمضية مثل الليمون و البرتقال.

– الماء هو أحد أهم الأغذية و الذي يجب الحرص على شربه بكثرة لأن نقص الماء في الجسم يؤدي إلى الجفاف و التعب و لذلك فيجب ألا تقل كمية الماء المتناولة في اليوم عن ثمانية أكواب

– ﺍﻟﺒﻴﺾ يحتوي على البروتين و الكوليسترول اللذين يحافظان على مستويات هرمون الذكورة و سلامة أغشية الخلايا العضلية كما أوضحت إحدى الدراسات و التي خلصت بأن من يتناولون ثلاث بيضات كل يوم مع ممارسة الرياضة يكتسبون كتل عضلية أكثر قوة من الذين يتناولون بيضة واحدة فقط و الذين لا يتناولون البيض على الإطلاق.

– الموز يحتوي على كاربوهيدرات ترفع مستوى الطاقة في الجسم و لذلك ينصح الخبراء بتناول موزة بعد وجبة الغداء للحصول على الطاقة الكافية.

– عسل النحل يعزز من مستويات الطاقة في الجسم نظراً لمحتواه من السكر الذي يزيد من مستويات طاقة الجسم بشكل تلقائي و سريع فالجسم يقوم بتفتيت السكر الذي يوجد في عسل النحل مما يجعله مساهماً في الحفاظ على مستويات الطاقة.

– العدس يحتوي على كميات كبيرة من الحديد و التي تساهم في القضاء على الشعور بالتعب و الإرهاق فقد أكدت عدة دراسات بأن أغلب الحالات التي تعاني من التعب و الإرهاق لديها نقص في الحديد.

– الحمص يساعد الجسم على البقاء نشيطاً و مليئاً بالطاقة لساعات طويلة و يمكن تناوله كوجبة خفيفة و إضافته عند إعداد الأطعمة المختلفة مثل السبانخ و رقائق خبز القمح الكامل. و شرائح الخيار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى