شرائح رئيسية

عقاب قاسي جدا لشيرين عبد الوهاب من شركة الإنتاج السابقة

تلقت المطربة شيرين عبد الوهاب ضربة موجعة من شركة نجوم ريكوردز بعد الخلافات المتصاعدة بينهما والتي وصلت منصة القضاء ولم يفصل فيها بعد، إذ قررت الشركة حذف كل أغنيات ألبوم شيرين السابق “أنا كثير” من موقع اليوتيوب، علما أنها الوحيدة صاحبة الحق في عرض الأغنيات، ولا يحق لشيرين عرضها عبر قناتها الخاصة.

ألبوم “أنا كثير” صدر منذ أربع سنوات وكان باكورة تعاون فني بين شيرين عبد الوهاب وشركة نجوم ريكوردز يشمل ثلاثة ألبومات غنائية، ولكن شيرين فضلت طرح ألبومها الجديد “نساي” بالتعاون مع شركة أخرى، وهو ما دفع “نجوم ريكوردز” لتصعيد ملف الخصومة إلي القضاء التجاري للبت في نصوص العقد بينهما، كما طلبت الشركة من إدارة المصنفات الفنية وقف ترخيص أية أعمال فنية جديدة لشيرين، وبعدها تقدمت بشكوى لنقابة الموسيقيين لمنع شيرين من الغناء في الحفلات العامة، وأخيرا لجأت للاجراء القاسي وهو محو كل أغنيات ألبوم “أنا كتير” من اليوتيوب ليسقط فعليا من أرشيف شيرين.

شيرين عبد الوهاب

 

يذكر أن المستشار القانوني للمطربة المصرية شيرين عبد الوهاب أصدر بيانا عاجلا لتوضيح الحقيقة فيما يخص الدعوى المرفوعة بحقها من شركة “نجوم ريكوردز”، مؤكدا أنه لا مجال لحبس موكلته، لأن القضية تخص تعاقد قانوني وتتم مناقشتها داخل المحاكم الاقتصادية لا الجنائية، لافتا إلى أن القرار لن يخرج عن سداد شيرين عبد الوهاب الحد الأدنى المتفق عليه في العقد أو تصوير فيديو كليب.

وتضم أوراق الدعوى 769 لسنة 10 استئناف اقتصاد القاهرة، عدة وثائق تؤكد أن التعاقد الذى تم بين الشركة المنتجة عام 2013 مع المطربة شيرين عبد الوهاب، كان ينص على تنفيذ 3 ألبومات بواقع ألبوم واحد كل عام ونصف، والتزمت الشركة بتنفيذ التعاقد، ولكن المطربة لم تسلم الشركة سوي ألبوم واحد، رغم حصولها على مبلغ 4 ملايين و750 ألف جنيه مقابل تنفيذ الألبوم الجديد، لكنها حصلت على الأموال ومنحت الألبوم لشركة إنتاج أخرى، وخاطبتها بشكل ودى لرد هذه الأموال، إلا أنها لم تفعل ذلك على مدار الفترة الماضية.
وطلبت شركة الإنتاج بإلزام المطربة شيرين عبد الوهاب بسداد مبلغ وقدره 4 ملايين و750 ألف جنيه، ما تم سداده دون وجه وفقا لما هو ثابت بعقد الإنهاء والفسخ المؤرخ 4 يناير 2018، مع إلزامها بالفوائد القانونية لمبلغ 4 ملايين و750 ألف جنيه من تاريخ سداد تلك المبالغ إلى المدعى عليها وحتى تمام السداد، وطلب مبلغ وقدره مليون جنيه تعويض مادي وأدبى نتيجة إخلال شيرين عبد الوهاب بالتزاماتها، مع إلزامها بالمصروفات ومقابل أتعاب المحاماة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى