هو وهي

دراسة تكشف تأثير “العناق” في مشاعر الأشخاص بعد انتهاء الخلاف

أجرى مجموعة من الباحثين بجامعة كارنيجي ميلون بالولايات المتحدة، دراسة حديثة للكشف عن مدى تأثير العناق على مشاعر الأفراد المتشاحنين عقب الانتهاء من خلافهم.

تأثير العناق على المشاعر الإيجابية

وكشفت الدراسة أن العناق له تأثير إيجابي في مشاعر الأشخاص بعد انتهائهم من نقاش حاد تطور إلى خلاف وشجار بينهما؛ حيث إنه يساهم في تحسين الحالة المزاجية للطرفين والتخلص من المشاعر السلبية.
وشددت الدراسة، على أهمية الاتصال البشري الذي يكون له تأثير فعال في استرخاء الأعصاب؛ حيث إن الأشخاص الذين قاموا بالعناق عقب خلاف ما يكونون أقل عرضة للمشاعر السلبية، وأكثر عرضة للمشاعر الإيجابية.

أهمية العناق بعد الخلافات

واعتمد الباحثون في دراستهم، على إجراء مقابلات مع 404 أشخاص من الجنسين استمرت لمدة أسبوعين، وتوصلت الدراسة إلى أن هناك علاقة وطيدة بين العناق والمزاج الأفضل في حالة المناقشات الحادة الذين مروا بها.
وأكدت الدراسة أهمية أن يكون العناق في الوقت ذاته الذي ينتهي فيه الطرفان من النقاش، ولا يتم إرجاؤه إلى وقت آخر، وذلك حتى يكون للعناق دور في تحسين التأثير الإيجابي والسلبي، على أن يتحسن التأثير السلبي في اليوم التالي.
كما توصلت نتائج الدراسة إلى أهمية العناق بشكل عام، وخاصة في حالة تقديم الدعم للأشخاص الذين يمرون بظروف صعبة أو مشكلات معينة في علاقاتهم وحياتهم اليومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى