أسرة و مجتمع

الهالوين متى بدأ وماذا يعني؟

يحتفل العالم، لاسيما في أوروبا والولايات المتحدة، بـ الهالوين نهاية أكتوبر من كل عام، حيث يكثر شراء حبات القرع وإقامة الحفلات التنكرية التي يرتدي فيها الصغار والكبار ثياباً مخيفة اعتقاداً منهم بأنها تُبعد الأرواح الشريرة.
ولكن ماذا تعني كلمة هالوين، ومتى بدأ الاحتفال به؟
ماذا تعني كلمة «هالوين»
يُعرف أيضا بـ«عيد القديسين»، في بريطانيا، ويأتي أصل كلمة هالوين «Halloween» باللغة الإنجليزية من كلمة «Hallowed» والتي تعني مقّدس في اللغة الانجليزية القديمة، وهي اختصار لعبارة «All Hallows’ Eve» أي عيد كلّ ما هو مقدّس، فيكون معنى هالوين: عيد القدّيسين.
متى بدأ
تعود الجذور التاريخية لهذا العيد إلى ما قبل 2500 سنة، حينها كان يعرف بعيد رأس السنة (السلتية) في إنجلترا وأيرلندا وشمال فرنسا، ويرمز لانتهاء فصل الصيف وبدء فصل الشتاء، وفقًا لمعتقدات هؤلاء (السلتيون) فإن قدوم الشتاء كان يجلب معه العديد من الأرواح الشريرة أيضًا، ولاتقاء شرور تلك الكائنات كانوا يضيئون النيران ويلبسون الملابس المخيفة لدرء الأشباح.
كيف انتقل إلى أمريكا
انتقلت فكرة الاحتفالات بالهالوين إلى أمريكا مع من انتقلوا من اسكتلندا وأيرلندا إليها حيث تزامن وقت احتفالهم به بعد انتقالهم مع توقيت عيد المسيحيين، فتقبل سكان أميركا تلك الاحتفالات تدريجيًا، وصارت مناسبة سنوية مرتبطة بأعياد المسيحيين بها، ومع مرور الوقت استفادت هوليوود من تلك الفرصة لترويج أفلامها السينمائية المرعبة عن الأشباح والبيوت المسكونة.
القرع رمز الهالوين
أهم ما يميز الهالوين هو «مصباح القرع» وترجع أسطورته لشخص يدعى (جاك) الذي كان كسولاً ولا يحب العمل، وكان يقطع الطريق بسبب وسوسة الشيطان له، وحين مات جاك لم يسمح له بالدخول إلى الجنة بسبب أعماله الشريرة، وكذلك لم يدخل النار، وحُكم عليه بالتشرد الأبدي، وحتى لا يهيم في الظلام أعطي قبساً من نار.
وفي الاحتفالات اللاحقة بالهالوين التي استوحت قصة (جاك)، استُبدل القبس بجزرة، ثم استبدله الأمريكيون بثمرة القرع ومن هنا نشأ مصباح القرع.
مظاهر الاحتفال به حول العالم
• في النمسا، يعمد الناس إلى ترك البعض من الخبز والماء إضافة لمصباح مضاء على الطاولة قبل ذهابهم للنوم؛ بهدف استقبال الأرواح الزائرة.
• الصين، يقومون بوضع الطعام والماء أمام صور أحبابهم الذين رحلوا.
• جمهورية التشيك، فيقومون بوضع كراسي حول النار وأن يخصص كرسي لكل شخص من أفراد العائلة الأحياء وحتى الميتين منهم.
• المكسيك وأمريكا اللاتينية، وفيها تقام أكثر الاحتفالات ثراءً، بحيث تقوم العائلات ببناء مذبح في منزلها وتزيينه بالحلويات والزهور وصور من رحلوا، بالإضافة إلى مأكولاتهم ومشروباتهم المفضلة، كذلك يقومون بتنظيف المقابر ووضع الزهور عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *