منوعات

دراسة حديثة توضح.. هل يتواصل الأحياء مع الموتى فعليا؟

كشفت دراسة حديثة، أجراها فريق في جامعة روهامبتون، ونشرت في مجلة “علم النفس والعلاج النفسي”، عن السبب في تخيل بعض الأشخاص، أن أقاربهم الموتى ما زالوا يعيشون معهم، ويتحدثون إليهم مثل الذين فقدوا أزواجهم، أو الذين فقدوا آباء هم، وأمهاتهم المتوفين.

وأوضح الدكتور سيمون مكارثي جونز، الأستاذ المساعد في قسم الطب النفسي، في كلية ترينيتي في دبلن: “فقدان شخص عزيز قد يخلق حالة نفسية، تجعل المحب له يتخيل أنه موجود، ويعيش معه في كل لحظات حياته، بل ويشاركه في يومياته أيضا”، وفقا لصحيفة “ديلي ميل”.
ويفسر الطبيب النفسي “بابلو سابوسيدو”، وهو نائب محقق في مركز أبحاث التحول الاجتماعي والنفسي في روهامبتون هذه الظاهرة: “إذا كنت ترى زوجتك، وكأنها تتحدث إلى ابنها الذي فقدته فلا تنزعج فهي لا تعاني انفصام الشخصية، وإنما الأمر جزء من عملية الحزن”.
وأضاف أن صعوبة التأقلم مع فقدان الأشخاص المقربين إلينا، تجعلنا نتخيل وجودهم في حياتنا، مما يجعل الدماغ تتنبأ بردود الفعل وطريقة تواصل الأموات معهم، وكأنهم ما زالوا على قيد الحياة، ويعيشون بينهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى