أسرة و مجتمع

6 أسئلة تحبها البنات في اللقاء الأول

في أول لقاء يجمع بين الشاب والبنت للتعارف -يليه الارتباط- يكون هاجسُ الخوف المسيطر هو أكبر المشاعر بين الطرفين، ناهيك عن كمية الخوف حول الأسئلة التي من الممكن أن يوجِّهَهَا أحد الأطراف للآخَر.

أخصائية العلاقات الأسرية، روان العتيبي، تحدثت عن الأسئلة التي يفضِّلها كلا الطرفين، كما أنها لا تُشعرهم بالخوف أو الخجل من بعضهما البعض، وفيما يلي بعض تلك الأسئلة التي تحبها البنات في اللقاء الأول:

1. ما هي طبيعة عملك؟
إن سؤال الرجل لكِ عن طبيعة عملك أو ما هي الأعمال التي تُحِبِّينَ أن تخوضيها سيُشعرك بالراحة، خصوصًا إن كنتِ في مكان عمل تفضِّلينه، وستَلْجَئِين للحديث عن مكان تفضِّلينه ويشعرك بالراحة، وبالتالي ستكونين عفويةً جدًّا أثناء حديثك.

2. كيف قضيتِ العطلةَ الصيفيةَ السابقة؟
محاولة الحديث عن الماضي -مثلاً إنجازات سابقة أو دراسة سابقة- تجعل المرأة أو الرجل يشعران بالسعادة لمجرد سَرْدِ أحداثٍ عايشاها في واقعهما، وبالتالي ستكون العفوية حاضرة بشِدَّة في الموقف.

3. ما هو الكتاب المفضَّل لديك؟
سؤال الفتاة أو الرجل عن أفضل كتاب، أو أقرب أسلوب للقَلْبِ في الكتابة، بكل تأكيد سيُشعر كلا الطرفين بالاهتمامِ بأدقِّ التفاصيل، وهذا ما يجعلهما يشعران بالراحة تجاه بعضهما أثناء الحديث.

4. كيف يكون قضاء الفراغ لديك؟
السؤال عن الهوايات والاهتمامات هو من أكثر الأمور التي تُشعر الطرفين بالملاءمة بينهما، كما أنها تولِّد الألفةَ وعدم الخوف أثناء الحديث؛ لأن جميع الأطراف سيتحدثون بالشيء المحبَّب إليهم.

5. ما وجهة نظرك حول بعض الأمور؟
إن التحدُّث حول وجهات النظر يخلق نوعًا من الأُلفة والتناغم بين الطرفين، وبالتالي سيصنع تقاربَ أفكارٍ، ويخلق نوعًا من التبادُل الفكري والنِّقَاش الذي يولِّد فكرةً واقعية بينهم.

6. ما دور المرأة في العمل والمجتمع والمنزل؟
السؤال عن دور المرأة ونظرتها حيال جميع أمور وتوجُّهات الحياة يخلق نوعًا من معرفة العقل وطريقة التفكير واتخاذ القرارات بين الطرفين، ويسهّل فهم الشخصيات أيضًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *