صحة

وضع العدسات اللاصقة خلال السباحة قد يتحول لـ “كارثة”

تركت امرأة بريطانية العدسات اللاصقة على عينيها أثناء سباحتها، ومع الوقت تعرضت لعدوى خطيرة في إحدى عينيها كادت تُفقدها بصرها.

كانت إيما جنكيز، التي تبلغ 39 سنة، تمضي عطلة في اسكتلندا، عندما شعرت بألم شديد في عينها اليسرى بعد السباحة، وانتظرت حتى عودتها إلى منزلها في مدينة بورنموث لتزور الطبيب الذي شخص إصابتها بالتهاب ميكروبي في القرنية، تسبب في ضرر دائم لعينها، وفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وتسبب وضع العدسات اللاصقة أثناء السباحة، في محاصرة البكتيريا داخل العين، وجعلت العدوى أكثر خطورة، وعانت إيما من الصداع والصعوبة في الرؤية، بسبب الندبات التي خلفتها العدوى في عينها.

واستعادت جينكينز قدرتها على الإبصار، بفضل زرع قرنية، واستبدال الجزء الشفاف في الجزء الأمامي من العين، ورغم بقائها في الماء 20 دقيقة فقط، إلا أن عينها تعرضت لالتهاب شديد، كادت يحرمها من الإبصار بها نهائيًا.

ويُشدد الأطباء على نزع العدسات اللاصقة عند السباحة، أو عند الاقتراب من مصادر الحرارة العالية، لتجنب مثل هذه الإصابات الخطيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *