صحة

توقفى عن الاستعانة بمشاية الأطفال لهذه الأسباب

أفادت أحدث الأبحاث الطبية التى أجريت فى الولايات المتحدة أن هناك الكثير من الأطفال يتعرضون للإصابة أثناء تعلم المشى، بمعدل أكثر من خمسة أطفال فى اليوم الواحد، فى حين أن عدد الإصابات قد انخفض بشكل ملحوظ خلال العقود الثلاثة الماضية.

وأشارت البيانات المتوصل إليها إلى أنه بين عامى 1990- 2014، كان هناك 230.676 إصابة مرتبطة بالمشى بين الأطفال دون 15 شهرا، حسب تقديرات الباحثين استنادا إلى بيانات من نظام مراقبة الإصابات الإلكترونية الوطنى.

وقال الدكتور “جارى سميث”، مدير مركز أبحاث الإصابات والسياسات فى مستشفى “نيشنوايد” للأطفال فى ولاية “أوهايو”الأمريكية، “إن أعداد الأطفال الذين شوهدوا فى أقسام الطوارئ بالمستشفيات كانت مرتفعة، موضحا أن المشاية قد تساعد الأطفال على سرعة المشى – التى تصل إلى أربعة أقدام فى الثانية الواحدة – إلا أن بعض الأطفال قد لا يكونون على الاستعداد للتكيف والتأقلم مع المشاية”، وتابع: “وقعت غالبية الإصابات عندما سقط الطفل بالمشاية على السلالم، ما أدى إلى إصابته فى الرأس والرقبة.

وأوضح الباحثون أن الكثير من الآباء يعتقد أن مشاية الأطفال تشجعهم على المشى بل تعمل على تعزيز نشاطهم الحركى بينما يكون الآباء منشغلين بالقيام بأمور أخرى، مؤكدين أن المشاية لا تعزز مهارات المشى لدى الأطفال، بل تؤخر نموهم الحركى والعقلى بشكل عابر، فهى لا تقدم أى فائدة كبيرة للأطفال، وتشكل خطورة كبيرة على الإصابات بسبب الافتقار إلى الفوائد والإصابات الخطيرة التى يمكن أن تنجم عن استخدام المشايات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *