جمالك سيدتي

حيل من أجل حلاقة ناعمة في الصيف

  1. أخطاء شائعة

    قبل الشاطئ أو الساونا: قبل التوجه إلى الشاطئ أو أحواض السباحة أو حتى الساونا والجاكوزي، تعمد الكثير من السيدات إلى حلق البشرة في اليوم نفسه أي قبل ساعة إلى ساعتين من السباحة أو التعرض للشمس. هذا يعتبر خطأ فادحاً بحق البشرة، إذ أن الحلاقة تفتح مسامات البشرة، لذلك فهي تصبح معرضة للتأثيرات السلبية للكلورين والمياه المالحة والشمس وحتى الزيوت وسواها من المستحضرات وكريمات الوقاية من الشمس. فتصبح البشرة معرّضة للتهيّج والإحمرار والبثور. أما الحلّ فبسيط ويكمن في إتمام الحلاقة في المساء الذي يسبق موعد التوجه إلى الشاطئ.

    الحلاقة بهدوء: من المهم تجنّب تمرير الشفرة سريعاً على البشرة، لأن هذا الأمر يعرض البشرة لمزيد من الجروح والندوب خصوصاً عند الركبتين وسائر المفاصل.

  2. أصول الحلاقة

    الحلاقة بالمياه: تعمد الكثير من السيدات إلى الحلاقة خلال الاستحمام، من دون استخدام الرغوة الخاصة بالحلاقة. هذا ما يعرّض البشرة لمزيد من التهيّج. من الضروري تطبيق جيل الحلاقة على البشرة موضوع الحلاقة. فهذا الجيل من المفترض أن يحتوي على اللانولين والفيتامين إي، اللذين يمدّان البشرة بعناصر مغذية ومرطّبة فيصبح ملمسها ناعماً وشكلها لماعاً. كما تساعد الرغوة في تحديد الأماكن التي مرّت عليها الشفرة، لضمان حلاقة كاملة من دون نسيان أي بقع مهما كانت صغيرة. لا بد من الإشارة إلى أن استبدال رغوة الحلاقة بالصابون العادي لا يفي بالغرض.
    الحلاقة فور مباشرة الاستحمام: من أكثر الأخطاء الشائعة هو الحلاقة فور مباشرة الاستحمام. من أجل تجنب تهيّج البشرة، من الضروري الحلاقة في نهاية الاستحمام لكي يتسنى للشعيرات أن تصبح مرطّبة وناعمة ولكي تنفتح بصيلات الشعيرات.هذا ما يسمح بحلاقة أنعم وأسهل، كما يجنّبك استهلاك الشفرة سريعاً.
    شفرة الحلاقة: من الضروري استخدام شفرة حلاقة تتمتع بشفرتين، من أجل ضمان حلاقة ناعمة. كما من الضروري تبديلالشفرة كل شهر إلى 6 أسابيع، لان الشفرة القديمة لا تضمن ملمساً ناعماً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى