شرائح رئيسية

النوم أكثر من 8 ساعات في الليلة يزيد من خطر الموت المبكر

تشير دراسات وأبحاث جديدة، أجريت في الجامعات البريطانية، إلى أن الأشخاص الذين ينامون أكثر من اللازم أكثر عرضة للموت المبكر من أولئك الذين يحصلون على قدر ضئيل للغاية.

ووجد الخبراء الذين أجروا الدراسة أن الذين ينامون لأكثر من ثماني ساعات في الليلة معرضون لمخاطر أكبر تتعلق بالوفاة من أولئك الذين ينامون لأقل من سبع ساعات، حسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأوضحت الدراسة، التي شملت أكثر من 3.3 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، أن النوم لفترة طويلة يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية.

وذكر العلماء من الجامعات البريطانية “كيلي” و”مانشستر” و”ليدز” و”شرق أنجليا” أنه يجب اعتبار النوم المفرط “علامة” على تدهور الصحة.

وقالوا إن أحد التفسيرات لنتائجهم هي أن “الحصول على الكثير من النوم يعني أن الناس يحصلون على القليل من التمارين، مما يزيد من مخاطر تعرضهم لمشاكل في القلب”.

ومن المرجح أن الأشخاص الذين ينامون لفترة طويلة يعانون بالفعل من مشاكل لم يتم تشخيصها.

وكتب الباحثون في الدراسة: “فترة النوم الطويلة قد ترتبط بزيادة خطر الاصابة بأمراض القلب والشرايين بسبب الأمراض المصاحبة التي تؤدي إلى التعب مثل الاضطرابات الالتهابية المزمنة وفقر الدم”.,

وهناك عناصر مثل الأعراض الاكتئابية والحالة الاجتماعية والاقتصادية المنخفضة والبطالة والنشاط البدني المنخفض بمدة النوم طويلة.

وأكد الأكاديميون أصحاب الدراسة أنه يجب على من ينامون لفترة طويلة أن يفحصوا أنفسهم عند الأطباء باستمرار.

وأوضح الباحثون أن أقل خطر ظهر كان للذين ينامون ما بين 7 ساعات و8 ساعات يوميا، أما بالنسبة للأشخاص الذين ينامون أقل، فارتفع خطر الإصابة بالمرض والوفاة تدريجيًا.

أما الأشخاص الذين ينامون لمدة 9 ساعات في الليلة، زاد لديهم معدل الوفيات بنسبة 14 %، وعن الذين يحصلوا على 10 ساعات، ارتفع الخطر بنسبة 30 %.

وبالنسبة للأشخاص الذين يحصلوا على أكثر من 10 ساعات، فهم أكثر عرضة للأخطار المذكورة بنسبة 56 %.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى