فن ومشاهير

أخطاء غير مقصودة على السوشيال ميديا تضع هؤلاء النجوم في ورطة

أحدث الأخطاء غير المقصودة للنجمات على مواقع التواصل الاجتماعي، الصورة التي نشرتها “ساندي التونسية” من حفل عيد ميلاد ابنتها إيفا، والذي حضره عدد كبير من النجوم وحرصت ساندي على إخفاء وجه ابنتها في الصور كلها كالعادة، لكنها نسيت أن تنحّي بروازًا يحمل صورتها جانبًا، ونشرت صورة يظهر فيها وجه الطفلة بوضوح عن طريق الخطأ، ما دفع محبيها لتنبيهها للخطأ الذي وقعت فيه.

أصالة أيضًا وقعت من قبل في ورطة بسبب نشرها صورة للبطاقات المدرسية الخاصة بنجليها “آدم وعلي”، مبيّنًا فيها عنوان المنزل، ما تسبب لها في ضرر كبير اضطرها لتغيير محل إقامتها خوفًا من السرقات.

الفنانة غادة عبد الرازق وقعت في ورطة أيضًا، عندما أظهر “فيديو لايف” قامت ببثّه بعض أجزاء من جسدها، من دون أن تتنبّه لها، ما دفعها للاعتذار عنه، ولكنّ الأمر تطور ولم يقف عند هذا الحد، فقد تقدم أحد المحامين بدعوى قضائية ضدّها بتهمة نشر الأخلاق السيّئة في المجتمع.

أما الفنانة سمية الخشاب فقد وقعت في ورطة من نوع مختلف، عندما نشرت عن طريق الخطأ صورة من كعكعة حفل زفاف سابق على اعتبار أنها كعكة حفل زفافها من أحمد سعد، من دون أن تتنبّه لاسم العريس السابق المكتوب على الكعكة، ما جعل الجمهور يتنبّه لهذا الخطأ ويتساءل: “مين أيمن ده”؟ لكنها لم ترد على الورطة التي وجدت نفسها فيها من دون أن تقصد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *