أسرة و مجتمع

الصيادون اليابانيون يرتكبون مجزرة بحق الحيتان

في تقرير خطير أصدرته وزارة الثروة السمكيّة اليابانيَّة كشفت أن الصيادون اليابانيّون قتلوا أكثر من 134 حوتًا في المحيط الهادىء.

وفي حين يدّعي الصيادون اليابانيّون بأنّهم يقتلون هذه الحيتان في شهر مايو/ أيّار من كل عام، من أجل أغراض بحثيَّة إلا أنّ التقرير يفيد أنها حجة كاذبة .

إذ يعتبر قتل الحيتان لأسباب علميَّة وبحثيَّة أمرٌ مسموحٌ به فعلياً، على الرغم من قرار وقف صيد الحيتان عالمياً، والذي وقّعته غالبيّة الدول عام 1986.

ويعتبر الخبراء أنّ ثمةّ أهدافاً اقتصاديَّة وراء “الصيد العلمي” للحيتان، لكن اليابانيين يقومون بالصيد حتّى آخر رقم مسموح به، على الرغم أنَّ الأبحاث العلميَّة لا تحتاج إلى هذه الأعداد من الحيتان الميّتة.

ويرجح المراقبون، وجود اتفاق تحت الطاولة بين التجار والمسؤولين عن الثروة السمكية في اليابان بهدف تبادل المصالح ، الأمر الذي يضر بالثروة السمكية ويؤثر على حياة الحيتان.

وفي حين ذكر بيان وزارة الثروة السمكية اليابانيَّة، أنَّ هذه الأعداد تهم اليابان من أجل اكتشاف ما بداخل بطون هذه الحيتان، ولدراسة التغيّرات في جلودها من أجل فهم النظام البيئي أكثر، إلا أنّ الناشطين أثبتوا أنَّ بعض هذه الحيتان، تستخدم لأغراضٍ استهلاكيَّة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى