فن ومشاهير

تامر حسني يغادر المستشفى وهذا تقرير الأطباء عن حالة “أحباله الصوتية”

غادر المطرب المصري تامر حسني المستشفى مساء أمس الإثنين بعد استقرار حالته الصحية، وأكد الأطباء إصابته بالتهاب حاد في الأحبال الصوتية نتيجة إجهاد شديد، يحتاج إلى راحة كاملة لمدة 15 يوماً، يمنع فيها من الغناء أو التحدث بانفعال مبالغ أو بصوت عالي.

وتلقى تامر تحذيراً مشدداً من فريقه المعالج بأن أي إجهاد يحدث له في الأحبال الصوتية قد يفقده القدرة على الغناء إلى الأبد، وطالبوه بتنظيم الجهد بعد انتهاء فترة العلاج والتوقف عن الغناء فوراً إذا شعر بأي إجهاد، حتى لا تتفاقم حالته الصحية.

تامر حسني وابنته تاليا من الحفل الأخير

 

يذكر أن تامر حسني فقد صوته تماماً أثناء الفقرة الأخيرة من حفله الذي أقامه في الساحل الشمالي، مما دفع أصدقاءه ومنظم الحفل وليد منصور إلى اصطحابه إلى أحد مستشفيات الساحل الشمالي لإجراء الفحوصات، وأبدى أطباء المستشفى في تقريرهم عن تعرض أحباله الصوتية لإجهاد شديد وأنه تحامل على نفسه لاستكمال الحفل مما ساهم في “احتباس الصوت”.

تامر أعلن رسمياً إلغاء حفله المنتظر بنادي الشمس خامس أيام عيد الأضحى المبارك، كما ألغى كل ارتباطاته الفنية، على أن يعاد إعلان جدول أعماله بعد الأسبوع الأول من شهر سبتمبر المقبل، وفقاً للتقرير الأخير للفريق الطبي المعالج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *