فن ومشاهير

أراد أن يُطَمْئن الجمهور، فازداد القلق – استمع إلى أول تعليقٍ للممثل المصري جميل راتب بعدما تدهورت حالته الصحية… صوته مرهق!

تحسَّنت الحالة الصحية للممثل المصري جميل راتب، بعدما تمَّ نقله إلى العناية المركّزة الأسبوع الماضي، إثر فقدانها لصوته بشكلٍ كامل.

ومن خلاله صفحته الخاصة على فيسبوك، طمأن مدير أعماله التهامي هاني متابعيه على أن صحة راتب في تحسُّنٍ تدريجي. وفي مقطعٍ مصوَّر التقطه لنفسه، من داخل غرفة الفنان في المستشفى حيث يرقد منذ أيام، قال التهامي «صباح الخير»، ليخرج صوت راتب مردِّداً العبارة نفسها.

وتابع التهامي قائلاً: «أريد أن أطمئن الناس عليك وبأن صحتك أصبحت أحسن»، فأجاب راتب: «أحسن الحمدلله»؛ ثم يقول التهامي: «وصوتك جيّد الحمدلله»، ليردّ راتب: «يعني».

ورغم أن الفيديو جاء ليطمئن الجمهور على صحة الممثل القدير، إلا أن كثيرين عبَّروا عن قلقهم أكثر بعد مشاهدته، لا سيما وأن مدير أعماله حرص على عدم ظهور راتب في الفيديو، بل الاكتفاء بصوته. فجاء خافتاً، متعباً، وعلامات الإرهاق واضحة عليه.. ما زاد القلق على حالته الصحّية، رغم خروجه من غرفة العناية المركّزة إلى غرفةٍ عادية.

تجدر الإشارة إلى أنها ليست المرّة الأولى التي تتدهور فيها حالة جميل راتب الصحية، لكنها الأقوى، لا سيما وأنه عانى من صعوبةٍ في النطق والكلام.. الأمر الذي برَّره الأطباء بمشكلات يعاني منها في الحبال الصوتية، بسبب تقدّم السنّ، لا سيما وأن الفنان المصري تعدَّى الـ 90 عاماً.

وكان نقيب الممثلين المصريين أشرف زكي قام بزيارة راتب، وصرَّح بعدها أن حالته «مستقرّة إلى حدٍّ ما».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى